النمو الأسي لطائفة حديثة العهد "كنيسة شينتشونجي ليسوع" في جمهورية كوريا

النمو الأسي لطائفة حديثة العهد "كنيسة شينتشونجي ليسوع" في جمهورية كوريا

في أكثر من عام بقليل، تخرج 100000 شخص بعد الانتهاء من دراسة الكتاب المقدس في شينتشونجي... هذه ظاهرة غير مسبوقة تحدث على مستوى العالم.

بسبب الفساد وعلمنة العالم الديني اليوم، يأتي عدد كبير من الناس إلى شينتشونجي لدراسة الكتاب المقدس وملء احتياجاتهم الروحية. على الرغم من أن هناك انخفاضاً في عدد الأشخاص الذين يتعاطفون مع أي دين في جميع أنحاء العالم، إلا أنه كانت هناك أيضاً ظاهرة نادرة تتمثل في تدفق 100000 شخص إلى كنيسة تدعى شينتشونجي، كنيسة يسوع، معبد خيمة الشهادة (طائفة حديثة العهد في جمهورية كوريا) في وقت قصير من السنة.

في 10 نوفمبر 2019، عقدت شينتشونجي حفل التخرج مع 100000 خريج أكملوا دراسة الكتاب المقدس المقدمة في شينتشونجي. تقوم شينتشونجي دورة مجانية لدراسة الكتاب المقدس لمدة 6 أشهر التي يجب على المرء أن يكملها من أجل التسجيل كعضو في الكنيسة.

أُقِيمَ حفل التخرج في مقاطعة جيونغ جي دو(Gyeonggi-do) مع ما مجموعه 103764 شخصاً اجتازوا اختبار التخرج بعد دراسة الكتاب المقدس بالكامل. كان هناك ما يقرب من 50000 شخص في الحضور وتم بثّ التخرج في مدن رئيسية أخرى في كوريا. كما شارك الخريجين الأجانب في الخارج من خلال البث المباشر.

إن وجود 100000 خريج يعادل 100 كنيسة تضم 1000 عضو من الطائفة، وهذا يختلف اختلافاً كبيراً عن الانخفاض الحاد في عدد أعضاء الجماعة الذين ينظر إليهم على مستوى العالم في عالم الدين. شينتشونجي هي المكان الوحيد في العالم حيث يأتي 100000 شخص بعد الانتهاء من دراسة الكتاب المقدس المتعمقة.

أظهر استبيان أجري على 100000 خريج أن نسبة 41.7 بالمائة من المؤمنين يمارسون عقيدتهم تحت طوائف سابقة مثل البروتستانتية والكاثوليكية وغيرها. بالإضافة إلى ذلك، كان السبب في أنهم قرروا الذهاب إلى شينتشونجي بسبب "تعاليمه الرفيعة لكلمة الكتاب المقدس." قال أحد الخريجين: "في كنيسة تقليدية، لم أتمكن من ملء جوعي الروحي. ومع ذلك، في شينتشونجي تمكنت من ملئه بكلمات الكتاب المقدس وفهم غرض من حياتي كمسيحي"، وتابع بقوله أن "العديد من الناس يتركون كنائسهم بسبب الفساد والعلمنة المنتشرة في العديد من الكنائس اليوم، ولكن شينتشونجي تساعد المؤمنين على أن يكون لديهم فهم منطقي وواضح لما يعنيه أن تولد من جديد من خلال الكلمة. لذلك، اخترت أن أذهب إلى شينتشونجي."

إنه أمر لا يصدق أن نرى حفل تخرج 100000 شخص؛ ومع ذلك، فإن الأمر الأكثر إثارة للصدمة هو أن شينتشونجي - التي تعلم تحقيق سفر الرؤيا ونما بوتيرة سريعة بشكل لا يصدق منذ عام 1984 – تم وصفها بأنها " طائفة دينية " من قبل العالم المسيحي في جمهورية كوريا.

إلى الادعاءات الرئيسية الموجهة ضد شينتشونجي مثل "شينتشونجي تدعي أن مؤسس شينتشونجي هو من يغلب"، و"شينتشونجي تخفي هويتهم الحقيقية عند تنشير الناس وغسل أدمغتهم بتدريسهم"، أفاد الخريجون بأن هذه كلها اتهامات كاذبة.

صرح أحد الخريجين، "خلال الستة أشهر الماضية من دراسة الكتاب المقدس، رأيت إذا كان صحيحاً أن شينتشونجي تجعل الناس يتركون وظائفهم، ويطلّقون، ويتركون منازلهم، وأدركت أن هذه شائعات كاذبة وبعيدة عن الحقيقة. أنا ممتن أن أتيحت لي الفرصة لدراسة الكتاب المقدس على مدار الستة أشهر الماضية ولأرى بنفسي أن تعاليم الكتاب المقدس لشينتشونجي هي كتابية ومنطقية." صرح خريج آخر أنه توجد أوقات لا تكشف فيها شينتشونجي عن كنيستهم عند التبشير؛ ومع ذلك، هذا لأن الكنائس التقليدية تنشر شائعات كاذبة عن شينتشونجي مفادها أن الناس لا يريدون دراسة الكلمات الواهبة للحياة من الكتاب المقدس بسبب الخوف من صحة مثل هذه الاتهامات. السبب الذي يجعل التبشير بهذه الطريقة هو أن نكون منصفين وأن نعطي الفرصة للجميع للحكم باستخدام معيار كلمات الكتاب المقدس.

استجاب أهل المسيحية في جمهورية كوريا للنمو السريع لشينتشونجي بقولهم: "يجب على الجميع في عالم الدين أن يتوبوا عن التشابك مع العالم، والتدخل في السياسة، وفقدان ثقة المؤمنين. يبدو أن أولئك الذين يرغبون في ممارسة حياة حقيقية من الإيمان تجولوا وانتهى بهم المطاف في شينتشونجي."

ومع ذلك، صرحت شينتشونجي أن نسبة 95 من أولئك الذين اختاروا القدوم إلى شينتشونجي(وفقا للاستبيان الذي أجري على الخريجين) هو سبب التدريس الممتاز للكتاب المقدس. شينتشونجي تعلم الكتاب المقدس في مجمله من سفر التكوين إلى الرؤيا في نصف عام، وأكبر الفروق بين الكنائس التقليدية وشينتشونجي هو المكان الوحيد الذي يعلم تحقيق نبوءات الرؤيا.

سيكون حفل التخرج نقطة الانطلاق لنمو شينتشونجي المستمر. نظراً لأن الخريجين البالغ عددهم 100000 قد حققوا معدل التبشير بنسبة 100%، يوجد حالياً 200000 شخص يدرسون الكتاب المقدس في شينتشونجي. إذا استمرت شينتشونجي في النمو بهذه الوتيرة، فستصل شينتشونجي في عضون 3 سنوات إلى مليون عضو وسوف يتغير الوضع الراهن في العالم الديني.