فضيحة: محاولة قمع رقمية عبر ولوج حسابات الواتساب... احذروا واتبعوا هذه الخطوات!

 فضيحة: محاولة قمع رقمية عبر ولوج حسابات الواتساب... احذروا واتبعوا هذه الخطوات!

VDLnews

تلقّى موقع VDLnews اكثر من شكوى حول حساباتهم على واتساب ومحاولات الـ reset للحسابات عن طريق وضع رقم الهاتف وارسال رمز sms لاعادة تشغيل التطبيق، وكأن الفرد المعني قد قام بتغيير نوع هاتفه الخليوي.
ولمحاولة معرفة ما يحصل ولا سيّما وأن الأمر يتكرّر بشكل بات يعتبر مريبا، تواصل موقعنا مع خبير في الاتصالات، اكد أن ما يحصل، يمكن أن يحصل بطريقتين لا ثالث لهما.
الطريقة الأولى، وهيّ طريقة معقّدة تحتاج الى معدات متطورة، واعتراض للاتصال بين الشخص والهوائي، وبالتالي يتطلب الأمر معرفة مكان الشخص، ومعدّات تشوّش الاتصال وغيرها من الأمور، التي من الصعب تنفيذها لا سيما وان بإمكان الاجهزة الأمنية كشفها.
الطريقة الثانية وهي الأقرب الى المنطق، وهي الأسهل، تقوم على تدخل شخص في شركة الاتصالات التي تزوّد الشخص بخدمتها (في هذه الحالة alfa وtouch) يلجأ الى وقف الـsms للشخص المعني وتحويل الـsms وارسال الـcode اليه ليصبح لديه access على حساب الشخص، وبهذه الطريقة من الممكن وقف عمل الحساب (disable account)، او تكرير عملية الـlog In والـlog out، حتّى يوقف الواتساب امكان ارسال sms الـreset الى يومين أو ثلاثة، أو تفعيل آلية لتأمين الحساب تصعّب عملية الـreset وتتطلب تواصلا مباشرا مع شركة واتساب.

أما عن كيفية تلافي الوصول الى هذه المرحلة، يجيب الخبير: "على من يطلب حسابه الـreset، أن يلج حسابه في اسرع وقت ويفعّل آلية الـ2fa في الواتساب عبر الرابط التالي: https://faq.whatsapp.com/en/android/26000021/".
الأمر اذا يطرح، بقوّة، فرضيّة سعي وزارة الاتصالات، بشركتي الاتصال، الى محاولة قمع تكنولوجية للمواطنين، يجدر التنبّه لها بأسرع وقت ووضع حدّ لها، لا بل تجدر محاسبة المسؤول عنها، ففيها خرق للخصوصية ومحاولة لقمع رأي عدد كبير من المتظاهرين والمواطنين في لبنان.