فلتان في السوق... الشركات والمحلات تسرق اللبنانيين في سعر الصرف

فلتان في السوق... الشركات والمحلات تسرق اللبنانيين في سعر الصرف

في ظل حالة الفلتان الحاصلة في السوق وسط غياب الحكومة المستقيلة عن تصريف الاعمال وقيام الوزراء في مهماتهم، بدأت الشركات والمحلات التجارية بربط كل الاسعار بسعر الدولار ويقومون بتصريفه بحسب سعر سوق السوداء ويقومون بسرقة اللبنانيين. فشركات اليوم طلبت من مواطنين ١٨٦٠ ليرة ثمنا لبضائع في السوق العادي وليس الجملة، والوصولات تصدر في الدولار فقط وكأننا بتنا نعيش في واشنطن. فالجميع مجبر على قبض المال بالليرة اللبنانية في لبنان واي شخص يرفض الليرة يمكن مقاضاته.
كما ان ٦ دولارات ثمنا لساعة تنظيف منزلية باتت تساوي ١٠ الاف ليرة والشركة ترفض منح وصولات.
كما ان مصلح سيارات باتت الـ ١٩٥$ تساوي ٣٢٠ الف ليرة لانه يكذب ويدعي ان القطع بالدولار، وهذه اكبر عملية خداع تحصل بحق المواطنين. لذلك على كل مواطن التواصل مع وزارة الاقتصاد والتبليغ عما يحصل فورا على الخط الساخن ١٧٣٩، والوزارة ستتحرك فورا لتسطير محاضر ضبط بملايين الليرات وستتم احالة المخالفين الى القضاء في شكاوى غش، كما يمكن تقديم شكوى امام مصرف لبنان ووزارة المالية بحق كل شخص يرفض قبض اي مبلغ بالليرة اللبنانية.
يوميا تحصل آلاف المخالفات الموثقة بين الدولار والليرة فممنوع تصريف الدولار الا بحسب السعر المحدد من مصرف لبنان وليس سعر الصيارفة الذين بدأت ملاحقتهم بالقانون لانهم هم من اوصلوا الامور الى هنا وفتحوا الباب اما الشركات والمحلات التجارية لسرقة الفقراء.