لا جديد على خط الاتصالات... كلمة عون ستشير الى الواقع الحكومي وهذا ما بحثه مع فوشيه

لا جديد على خط الاتصالات... كلمة عون ستشير الى الواقع الحكومي وهذا ما بحثه مع فوشيه

اشارت مصادر لـ "صوت لبنان" الى ان كلمة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون التي تنقل عند الثامنة مساء اليوم ستعرض الواقع القائم وما هو مطلوب من اللبنانيين لمواجهة الواقع وايضا ستتضمن اشارة الى الواقع الحكومي.

وتحدثت المعلومات عن ان لا شيء جديداً على خط الاتصالات، وبين بعبدا وبيت الوسط لم يطرأ اي جديد واي اتصال، وغدا سيلتقي الرؤساء في العرض العسكري.

وفي ما يتعلق بالحديث عن حكومة من لون واحد، شددت المصادر على ان الرئيس عون تحدث عن مواصفات الحكومة ولم يتحدث عن حكومة من لون واحد ولم يتحدث احد بهذه الصيغة، نافية اي كلام عن حكومة من لون واحد، كما نفت صحة الحديث عن حكومة عسكرية ايضاً.

وفي ما خص لقاء رئيس الجمهورية بالسفير الفرنسي برونو فوشيه صباح اليوم، كشفت المصادر عن ان السفير الفرنسي وضع الرئيس عون بأجواء اجتماع باريس الذي حضر فيه الجانب اللبناني وحصل فيه تقويم للوضع، ونقاش حول السبل الافضل لمعالجة الوضع في لبنان، لان الاطراف الثلاثة، مساعد وزير الخارجية الاميركية لشؤون الشرق الادنى ديفيد شنكر ومدير دائرة شمال أفريقيا والشرق الأوسط في وزارة الخارجية الفرنسية السفير كريستوف فارنو والمندوبة البريطانية ستيفاني كاك، ابدوا حرصهم على استقلال لبنان وسيادته. كما حصل تركيز على انتظام عمل المؤسسات وتشكيل حكومة جديدة أولوياتها تحقيق الاصلاحات ولا سيما ورقة الحكومة الاخيرة والمشار اليها في مؤتمر سيدر. 

واكدت المصادر ان السفير الفرنسي وضع الرئيس عون بنتائج زيارة فارنو واللقاءات التي عقدها مع مسؤولين لبنانيين والتي كونت لديه انطباعا خلاصته انه لا بد من قيام إصلاحات في لبنان ومتابعة التطورات الميدانية باهتمام ولا سيما الحراك الشعبي وعدم التعرض للمتظاهرين، وتوفير الحماية لهم، لافتة الى أن السفير الفرنسي استوضح من الرئيس مراحل تشكيل الحكومة واهمية الاتصالات التي يقوم بها لتسهيل تشكيل الحكومة.

اشارة الى انه بسبب الظروف الراهنة الغت المديرية العامة لقصر بعبدا الاستقبال الرسمي الذي كان يقام لمناسبة عيد الاستقلال غدا كما درجت العادة، بعدما كانت قيادة الجيش الغت العرض الذي كان يقام في جادة شفيق الوزان وتم الاستعاضة عنه بعرض رمزي في وزارة الدفاع.