"خرطوم البنزين" أحدث أحلام اللبنانيين... بعد الاحتكار والذل على محطات البنزين: اليكم الحل البديل!
"خرطوم البنزين" أحدث أحلام اللبنانيين... بعد الاحتكار والذل على محطات البنزين: اليكم الحل البديل!

خاص - Tuesday, May 11, 2021 1:41:00 PM

من فوائد المشي: مفيد للصحة ولشرايين القلب، ينقي الدورة الدموية، يساعد في تنشيط الجسم، يساعد في التنحيف... اذا عزيزي اللبناني، فوائد المشي كثيرة ومتنوعة لذلك لا تخف، صحيح أنك مذلول بمالك على محطات البنزين، لكن لجوءك للمشي بعد حين لن يضر بك بالعكس!
أقول لك أيها الموطن، من الضروري أن تركز على النصف المليء من الكوب، في حال وجد!
او يمكنك أن تستوعب قدرك الذي نحتت فيه كلمة الذل بالخط العريض، خاصة وأنك تتوجه الى محطة البنزين ومالك في جيبك، تنتظر لساعات حتى يأتي دورك، فيأتي عامل على المحطة لينهي لك النقاش قبل أن يبدأ، "ما فينا نفول... ما فينا أكثر من 20 ألف استاذ"، فتصمت كما تفعل عادة مع كل المصائب التي تضربك، وترضخ للأمر الواقع، تصرف ما ملأته في خزان وقودك وتعود في اليوم التالي ليتكرر السيناريو نفسه.
وهل تعلم لماذا؟ لأن أصحاب المحطات يستطيعون أن يحتكروا ويبطشوا ويذلوك كما يشاؤون ولن يجدوا من يحاسبهم!
وفي الحقيقة، وبالرغم من تأكيد ممثل موزّعي المحروقات في لبنان فادي أبو شقرا مرارا وتكرارا ألا قرار حتى الساعة برفع الدعم عن المحروقات، وبالرغم من أن الشركات توزع وتسلم المحروقات يوميا الى المحطات، الا ان هذه الأخيرة، وفقط لأنها تستطيع، تخزن نصف الكمية التي تسلمتها تقريبا وتبيع نصفها الآخر وتتسبب بزحمة خانقة على كل الطرقات بسبب طوابير السيارات التي تنتظر دورها بعد أن تذل المواطن الذي ينتظر أن يرى خرطوم البنزين يدخل سيارته حتى توصله الى مكانه المرجو.
يقفلون محطاتهم بعد الظهر ويرفعون خراطيمهم عاليا، ويتركون الناس لمصيرهم ينتظرون من يرحمهم.
اذا عزيزي اللبناني، لنعد الى النقطة التي انطلقنا منها، المشي مفيد للصحة والبنزين مضر بالبيئة، كن مفيدا لبيئتك وتوقف عن استخدام سيارتك، لعلك اذا ما قاطعت المحطات تكون قد أقفلت بابا في وجه ظالم يحمل صولجانه ويبطش بشعب فقير لم يتبق له لا حفنة كرامة ولا من يحزنون.

 

مقالات مشابهة

تسجل في النشرة اليومية عبر البريد الالكتروني