العميل فاخوري اصيب بفيروس Epstein-Barr في السجن في لبنان... والكورونا كان المحفز الاخير لإطلاق سراحه! العميل فاخوري اصيب بفيروس Epstein-Barr في السجن في لبنان... والكورونا كان المحفز الاخير لإطلاق سراحه!
العميل فاخوري اصيب بفيروس Epstein-Barr في السجن في لبنان... والكورونا كان المحفز الاخير لإطلاق سراحه!

خاص - Wednesday, March 25, 2020 6:56:00 PM

ترجمة VDLnews

قالت جيلة فاخوري، ابنة العميل عامر فاخوري، إن المسؤولين اللبنانيين وافقوا على سفر والدها إلى بيروت قبل أن يغادر الولايات المتحدة في ايلول الماضي لزيارة الأشقاء الذين لم يرهم منذ أكثر من 20 عاما. وقالت بحسب ما نقله موقع "realclearpolitics" إن والدها اختطف وصودر جواز سفره بعد أن سلّمه للسلطات اللبنانية.

ولفتت ابنة الفاخوري الى انّه أثناء وجود والدها في السجن في بيروت، تعرّض لظروف غير صحية واكتسب فيروس "إيبشتاين بار Epstein-Barr virus".

ونقل موقع RCP انّ عائلة الفاخوري طلبت بعد سجنه مساعدة سناتور نيوهمشر جاين شاهين وبدأت تتوسل إلى مسؤولي إدارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب للضغط على الحكومة اللبنانية لإطلاق سراحه. ولفت التقرير الذي اعدته سوزان كرابيتري الى موضوع تعليق المساعدات الاميركية للجيش اللبناني بقيمة 105 مليون دولار في أوائل كانون الأول بقرار من مسؤولي الميزانية الاميركية من دون ايّ تفسير. لكن مصادر مطّلعة لـRCP تفيد بأنّ المفاوضات التي جرت من اجل اطلاق سراح الفاخوري لعبت دورا في تأخير التمويل.

وفي سياق متّصل، قالت محامية العميل فاخوري سيلين عطا الله إنه من دون تدخّل السناتور شاهين ومساعدة وزير الخارجية الاميركية مايك بومبيو ومسؤولي مجلس الأمن القومي، فإن فاخوري، الذي يعاني من المرحلة الرابعة من أورام الغدد الليمفاوية، ربما كان ليموت في السجن في لبنان.

من جهة اخرى نقل موقع RCP عن مسؤولين في وزارة الخارجية الاميركية، إنه بسبب مرض السرطان الذي يعاني منه فاخوري، استخدم المسؤولون الأميركيون الخطر الإضافي المتمثل بفيروس كورونا للضغط على الحكومة اللبنانية من اجل الإفراج عنه.

وقالت مصادر مطلعة على المفاوضات التي اجراها نزار زكا لـRCP: زكا قدّم الدعم المعنوي لعائلة فاخوري وخلق قنوات سياسية مع المسؤولين اللبنانيين وربطهم مع المسؤولين الأميركيين.

وتابعت المصادر: زكا اراد المساعدة في تطبيع العلاقة بين لبنان والولايات المتحدة بعد تحلّلها بسرعة مع التهديد بعقوبات جديدة. وقالت المصادر إنه لو توفي فاخوري على الأراضي اللبنانية، لكانت العلاقة بين لبنان وأميركا لتتعرض لضربة كبيرة مع ما يعنيه ذلك من انعكاس سلبي على لبنان.

المصدر: RealClear Politics

 

مقالات مشابهة

تسجل في النشرة اليومية عبر البريد الالكتروني