عن ديما التي جعلت لبنان بأكمله يصفق للجسم الطبي عن ديما التي جعلت لبنان بأكمله يصفق للجسم الطبي
عن ديما التي جعلت لبنان بأكمله يصفق للجسم الطبي

خاص - Sunday, March 29, 2020 9:26:00 PM

تصفيق، رقص، دموع حزن تختلط بدموع الفرح، رأيناها على الشاشات وعلى الشرفات، لبنان كله صفق للجسم الطبي، حسين وشربل وعمر وعلاء وفاطمة وريتا وزينب، كلهم صفقوا مثل بعضهم البعض، لأن لبنان يعيش مثل كل دول العالم في هاجس فيروس كورونا، ولأن تضحيات الجسم الطبي من اطباء وممرضين ومسعفين وكل العاملين في المجال الطبي باتت كبيرة. من يراقب تويتر يكتشف بسهولة ان من اطلقت المبادرة هي الإعلامية ديما صادق منذ يومين.
ومنذ يومين و حساب ديما لا يهدأ من التغريد حول المبادرة، وقد علم موقعنا انها هي من قامت بالاتصال بالجميع للمشاركة، فنجحت في إحداث موجة على تويتر عبر كل نجوم البلد من فنانين واعلاميين وممثلين وسياسيين الذين لم يترددوا لحظة بالقبول.
قبل كتابة هذه السطور كنت اشك بنجاح الأمر وتضامن اللبنانيين، ولكن عندما صفق سكان المبنى والحي الذي اسكن فيه في كسروان انهمرت دموع الفرح بعد ايام من الحجر والعيش بين ٤ حيطان، ديما نرفع لك القبعة لما حققتيه وحدك على وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك.
عل امل ان نصفق مجددا عندما نعلن عن شفاء آخر حالة كورونا في لبنان.

 

مقالات مشابهة

تسجل في النشرة اليومية عبر البريد الالكتروني