عودة اللبنانيين من الخارج تحت المجهر... الـMEA و Wings of Lebanon جاهزتان عودة اللبنانيين من الخارج تحت المجهر... الـMEA و Wings of Lebanon جاهزتان
عودة اللبنانيين من الخارج تحت المجهر... الـMEA و Wings of Lebanon جاهزتان

خاص - Monday, March 30, 2020 1:21:00 PM

منذ اقفال مطار بيروت رسميا ويبدي عدد كبير من اللبنانيين رغبتهم بالعودة الى لبنان خصوصا وان فيروس الكورونا يتفشى في الدول التي هم فيها بشكل أقوى، وفي لبنان الأمور باتت مضبوطة اكثر. في البداية بدت الدولة غير آبهة بإعادة هؤلاء، ولكن بعد تحرك الجميع في لبنان وفي الخارج باتت الدولة امام الأمر الواقع لإعادة آلاف اللبنانيين الى وطنهم، وهذا الامر من ابسط حقوقهم ومن اهم واجبات الدولة تجاه مواطنيها.

ومنذ اقفال مطار بيروت حطت طائرات اجنبية في مطارنا اتت فارغة لنقل ركاب الى دولهم من ضمن خطط اجلاء رعايا وضعتها تلك الدول. فبلإضافة الى خطر الكورونا يواجه الطلاب اللبنانيين في كل العالم مشكلة تحويل الاموال اليهم، فجمعية المصارف وضعت خطة وبدأت بتطبيقها لإيصال الاموال اليهم، ولكن الخطر يبقى قائما على اللبنانيين وخصوصا في دول التفشي، مثل ايران وفرنسا وايطاليا واسبانيا والسويد والعديد من دول الانتشار.

الحكومة باتت اليوم مرغمة على اعادة اللبنانيين وعلى وضع خطة مناسبة لتفادي ارتفاع الاصابات، واهم بند فيها هو نقل الركاب من الخارج بعد تأكيد اجراء فحوصات الكورونا لهم وان تكون النتائج سلبية، خصوصا وان عددا كبيرا بدأ يسجل اسمه في السفارات والقنصليات اللبنانية في دول الانتشار طالبا العودة الى لبنان. وبعيدا عن الخطة التي ستضعها الحكومة في لبنان ناقلين رسميين فقط وهما شركة طيران الشرق الاوسط MEA وشركة أجنحة لبنان Wings of Lebanon، وهما قادرتان على فتح رحلات لجلب اللبنانيين الى وطنهم والتقيد بتعليمات الحكومة اللبنانية، لان اي شركة أجنبية لن تعمل على نقل مواطنين لبنانيين الى بلدهم خصوصا وانها غير قادرة على التقيد بالقوانين اللبنانية وإملاءات الحكومة.

مصادر شركة طيران الشرق الاوسط تؤكد لموقع VDLnews ان رئيس مجلس الإدارة محمد الحوت يبدي في كل مناسبة استعداد الشركة لنقل اللبنانيين الى وطنهم لدى اتخاذ قرار رسمي بفتح المطار لهذا الغرض، مشيرة الى ان الشركة لم تقل للحظة ان الامر سيتم على نفقتها، فإما ان يتم على نفقة الدولة مباشرة او على نفقة المسافرين الراغبين بالعودة انفسهم.

وتشدد المصادر على ان القرار بيد الدولة ما اذا الإجلاء سيتم على نفقتها او على نفقة اللبنانيين في الخارج، ولكن التوجه في مجلس الوزراء سيكون على نفقة اللبنانيين الذين يريدون العودة، لانه اذا قالت الدولة انها هي من سيدفع عن اللبنانيين والعودة مجانية ستعود أعداد الى لبنان لا يمكن للدولة تحمل مصاريفها ولا حجرها ربما، وعندها عملية الاجلاء ستصبح غير ممكنة، وعندها من يريد العودة سيعود على حسابه، والميدل ايست اتخذت قراراها بانها لن تربح اي فلس من تلك الرحلات وهي ستكون بسعر الكلفة، مع العلم ان الرحلات مكلفة لان الطائرة ستذهب من لبنان الى الخارج في كل مرة فارغة لنقل الركاب من الدول الى لبنان.

من جهته، اكد مدير شركة أجنحة لبنان Wings of Lebanon ناجي مجدلاني في حديث لموقع VDLnews، ان الشركة مستعدة لنقل اللبنانيين من الخارج اذا اتخذت الدولة قرارها بفتح المطار لإجلاء الرعايا من الدول خصوصا وان الشركة التزمت قرار الاقفال الصادر عن الحكومة، مشيرا الى ان الشركة تلتزم المعايير الدولية وهي ستلتزم ايضا بكل المعايير التي ستضعها الدولة لنقل الرعايا اللبنانيين من الخارج من اي دولة كانت، فللشركة رحلات مع العديد من الدول ومنها دول أوروبية.

وشدد مجدلاني على ان الشركة تفضل تقاضي ثمن بطاقات السفر من المسافرين مباشرة، ويمكن حجز الطائرة كشارتير من قبل مجموعات، طبعا هنا يجب التزام التعليمات والشروط الصحية التي ستضعها الحكومة اللبنانية، معتبرا ان شركة أجنحة لبنان يمكنها تسيير العديد من الرحلات الى كل الوجهات التي تريد الدولة اجلاء لبنانيين منها في هذه الظروف الاستثنائية والمساعدة في إتمام الأمر.

وختم مجدلاني قائلا: "علينا كلنا تحمل المسؤوليات في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها بلدنا صحيا واقتصاديا، وشركتنا جاهزة لمساعدة الدولة والعمل بتعليماتها لإجلاء الحالات الملحة من اللبنانيين الذين يعيشون في ظروف قاسية في الدول التي تشهد تفشي واسع للكورونا، على أمل ان يعود كل لبناني الى ارض بلده ورأسه مرفوع".

 

 

مقالات مشابهة

تسجل في النشرة اليومية عبر البريد الالكتروني