أردوغان من الأمم المتحدة: لا يمكن السماح باستمرار الأزمة السورية 10 سنوات أخرى أردوغان من الأمم المتحدة: لا يمكن السماح باستمرار الأزمة السورية 10 سنوات أخرى
أردوغان من الأمم المتحدة: لا يمكن السماح باستمرار الأزمة السورية 10 سنوات أخرى

دولية وإقليمية - Tuesday, September 21, 2021 11:10:00 PM

TRT عربي 

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده ستتيح لقاحها المحلي المضاد لفيروس كورونا "توركوفاك" للبشرية جمعاء قريباً.


جاء ذلك الثلاثاء في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ67.


وقال أردوغان: "من المخجل بالنسبة للإنسانية استمرار احتكار اللقاحات بينما يعاني عشرات الملايين من البشر من فيروس كورونا".


وأشار الرئيس التركي إلى أنه فخور أن عالِمَين تركيَّين طوّرا أحد اللقاحات في ألمانيا.


وأضاف: "سنتيح قريباً لقاحنا المحلي "توركوفاك" لفائدة البشرية جمعاء إلى جانب شعبنا".

في سياق آخر، أفاد الرئيس التركي أن بلاده أنقذت الكرامة الإنسانية في سوريا، مؤكداً أن تركيا لن تتحمل المزيد من موجات الهجرة.


وقال أردوغان: "نحن كدولة أنقذت كرامة الإنسانية في الأزمة السورية لم نعد نستطيع تحمل موجات هجرة جديدة".


وأضاف: "لا يمكن للمجتمع الدولي أن يسمح باستمرار الأزمة السورية 10 سنوات أخرى".


وشدد على عدم إمكانية قبول المفاضلة بين المنظمات الإرهابية في المنطقة (سوريا) واستخدامها كأداة.


وفي الملف الفلسطيني، دعا أردوغان إلى التمسك مجدداً بحل الدولتين كأساس لتسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.


وقال: "يجب إحياء عملية السلام والتطلع إلى حل الدولتين مجدداً بأسرع وقت دون مزيد من التأخير".

وحول التغير المناخي، قال الرئيس التركي إن بلاده تخطط لعرض اتفاقية باريس للمناخ على البرلمان التركي في تشرين الأول القادم.

وأكد أردوغان أن "شعار (العالم أكبر من خمس) الذي نكرره في كل مناسبة ينطبق أيضاً على ملف التغير المناخي".


وشدد على ضرورة أن تساهم الدول التي ألحقت الضرر الأكبر بالكرة الأرضية واستغلت الموارد الطبيعية بطرق وحشية، بأكبر قدر في مكافحة التغير المناخي.


وأضاف: "نخطط لعرض اتفاقية باريس للمناخ على البرلمان التركي الشهر القادم بما يتفق مع الخطوات البنّاءة لتنفيذها".


وأشار إلى أن تركيا التي لم تقف مكتوفة الأيدي إزاء أية مشكلة أو أزمة أو نداء على الصعيد العالمي، ستفعل ما يقع على عاتقها بخصوص تغير المناخ وحماية البيئة أيضاً.

وفي سياق آخر، أكد أردوغان ضرورة تخلي الأطراف الأخرى عن محاولات تهميش تركيا في شرق المتوسط.

وأضاف: "لا بد من التراجع عن مساعي إقصاء تركيا من شرقي المتوسط رغم امتلاكها أطول سواحل في المنطقة".

كما دعا أردوغان المجتمع الدولي إلى دعم الحكومة الشرعية التي تمثل الكل الليبي، مُذكّراً بأهمية التدخل التركي الذي مهد للحوار وإنهاء الحرب في ليبيا.

 

 

مقالات مشابهة

تسجل في النشرة اليومية عبر البريد الالكتروني