اختراق علمي.. علماء ألمان يفكون الشفرة الغامضة لسرطان الرئة اختراق علمي.. علماء ألمان يفكون الشفرة الغامضة لسرطان الرئة
اختراق علمي.. علماء ألمان يفكون الشفرة الغامضة لسرطان الرئة

لايف ستايل - Wednesday, October 13, 2021 3:58:00 PM

لقراءة الموضوع كاملا عبر موقع DW، اضغط هنا

يعد سرطان الرئة السبب الرئيسي للوفيات المرتبطة بالسرطان حول العالم، وفق دراسات سابقة. آلية تطور هذا المرض الخبيث بداخل جسم الإنسان ظلت غامضة، بيد أن علماء ألمان توصلوا الآن إلى معرفة عمل هذه الآلية ما يمهد لعلاج المرض.

فريق الباحثين الذي يرأسه الدكتور، مايك سول من الجامعة التقنية في دارمشتات في ألمانيا، اكتشفوا من خلال مجموعة من الدراسات، آلية تساهم بشكل كبير في الاتصال الخلوي بداخل الورم. وفقاً للباحثين، فإن تواصل خلايا الأورام السرطانية مع بعضها البعض، هو ما يمكنها من النمو، وفي حالة انقطاع هذا التواصل، يمكن أن يساعد ذلك في محاربة الورم، كما ذكرت جامعة دارمشتات التقنية في بيان صحفي. هذا الاكتشاف يساعد في التوصل إلى خيارات علاجية مبتكرة لهذا النوع من السرطان.

التواصل بين الخلايا

يتطلب عمل الكائن متعدد الخلايا التنسيق الدقيق بين جميع الخلايا المعنية - في الأنسجة السليمة وكذلك في الأورام.

ويعد التواصل بين الخلايا ضرورياً ويتم عبر الاتصال الخلوي المباشر أو عبر المواد المرسلة. بالإضافة إلى ذلك، تُظهر أحدث الدراسات أن الخلايا تطلق حويصلات صغيرة خارج الخلية، تسمى بـ "الإكسوسومات " بحجم يتراوح من 50 إلى 200 نانومتر، مما يساهم بشكل كبير في الاتصال الخلوي، كما جاء في الدراسة التي نُشرت نتائجها مؤخراً في المجلة الدولية "Journal of Extracellular Vesicles".

وجد الباحثون أيضًا أن ميرنا، الذي يتم نقله في الجسيم الخارجي، ينشط مستقبلًا مناعيًا، مما يقلل من مستوى البروستاغلاندين. في المقابل، يقوم ميرنا بتشغيل التخليق الحيوي للبروستاغلاندين داخل الخلية. أظهرت الدراسة أن مزيجًا من ميرنا داخل الخلايا وخارجها يتحكم في مستويات للبروستاغلاندين من خلال حلقة التغذية وبالتالي قد يؤثر هذا أيضًا على نمو الورم.

في أحد الأنواع الفرعية الأكثر شيوعًا لسرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة، لوحظ وجود تأثير للورم الخارجي على التخليق الحيوي لـ"البروستاغلاندين". يعزو فريق البحث هذا إلى التركيب الفريد للبروتينات المختلفة على السطح الخارجي.

 

مقالات مشابهة

تسجل في النشرة اليومية عبر البريد الالكتروني