"The Little Engineer" بالتعاون مع مؤسسة مخزومي وجمعية Lifetime Education وجمعية المقاصد تطلق مشروع لتسخير العلوم والتكنولوجيا لاعادة إعمار بيروت "The Little Engineer" بالتعاون مع مؤسسة مخزومي وجمعية Lifetime Education وجمعية المقاصد تطلق مشروع لتسخير العلوم والتكنولوجيا لاعادة إعمار بيروت
"The Little Engineer" بالتعاون مع مؤسسة مخزومي وجمعية Lifetime Education وجمعية المقاصد تطلق مشروع لتسخير العلوم والتكنولوجيا لاعادة إعمار بيروت

أخبار البلد - Monday, October 25, 2021 4:48:00 PM

انطلاقًا من أهمية التعليم، وأهمية إشراك الطاقات الطلابية في إعادة إعمار الوطن لبناء غدٍ أفضل، أطلقت The Little Engineer مشروع إعادة إعمار بيروت Rebuild Beirut، بالتعاون مع مؤسسة مخزومي، وجمعية Lifetime Education، وجمعية المقاصد. يهدف هذا المشروع لتسخير العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، لخدمة بيروت وإعادة إعمارها بعد انفجار 4 آب، بطاقات وابتكارات أبنائها وطلّابها.
أُقيم حفل إطلاق مشروع Rebuild Beirut في مدرسة علي بن أبي طالب – المقاصد، بحضور رئيسة مؤسسة مخزومي وعضو مجلس أمناء جمعية المقاصد السيدة مي مخزومي، ورئيسة The Little Engineer وجمعية Lifetime Education السيدة رنا شميطلي، ومستشارة رئيس جمعية المقاصد للشؤون المالية والإدارية السيدة ريم بيضون، ومديرة الشؤون التربوية الدكتورة غنى البدوي حافظ، ومدير عام مؤسسة مخزومي السيد سامر الصفح، ومدراء البرامج وفريق عمل مؤسسة مخزومي ومدراء المدارس وأفراد الهيئة التعليمية والإدارية في المقاصد حيث سيتبع تطبيقه في مدارسها الأخرى في بيروت.
افتتح الحفل بكلمة ألقتها السيدة رنا صبيدين، نوّهت فيها بمشروع مختبر الروبوتات الذي أُنجز منذ ثلاث سنوات بالشراكة مع The Little Engineer ومؤسسة مخزومي، حيث حاز التلاميذ على جوائز عالمية.
وألقت السيدة مي مخزومي كلمة بدأتها بذاكرة تربيتها في المقاصد وتأثير ذلك على ما آلت عليه لأنها كانت مبنية على المواطنة والأخلاق. وتابعت عن أهمية هذا المشروع وأثره على الطلّاب وضرورة هكذا مبادرات لتنمية حس المواطنة لدى شابّات وشباب لبنان، ولتخطي ألم انفجار 4 آب، و اثار جائحة كورونا والمحنة الاقتصادية وأزمة هجرة الشباب اللبناني، والظروف التي يعيشها جيل اليوم مقارنةً بالظروف التي عاشها أهلهم خلال الحرب الأهلية، متمنيّة أن نتخطى أي خلاف.
بدورها، شرحت السيدة رنا شميطلي عن مشروع Rebuild Beirut، وقدّمت شرح مصوّر عن المشروع الذي يهدف للجمع بين الروبوتات والمواطنة من أجل جعل بيروت مدينة مستدامة. وفي التفاصيل فإن هذا المشروع يهدف لتعليم وتدريب طلاب المدارس على علوم الروبوتات، بحيث يقوم الطلاب ببرمجة الروبوتات لإتمام مهام متعددة، هدفها الأساسي إعادة إعمار مدينة بيروت... لبناء غدٍ أفضل.

 

مقالات مشابهة

تسجل في النشرة اليومية عبر البريد الالكتروني