خيبة سنية... ولكن! خيبة سنية... ولكن!
خيبة سنية... ولكن!

تحت الطاولة - Friday, November 26, 2021 6:00:00 AM

تقول أوساط سياسية إنّ الأمور وصلت إلى وضع مزر داخل الطائفة السنية في مختلف المناطق ويعاني أبناء الطائفة من خيبة كبيرة في ظلّ فشل الرئيس نجيب ميقاتي في القيام بمهمة الإنقاذ حتى الآن وانكفاء الرئيس سعد الحريري وتيار المستقبل، في حين تعمل بعض القيادات السنية كالنائب فؤاد مخزومي ورجل الاعمال بهاء الحريري على لم شمل الطائفة وايجاد الحلول المناسبة لاوضاع البلاد.

 

تسجل في النشرة اليومية عبر البريد الالكتروني