أنطوان حبشي لـMTV: بعض الأشخاص يتوجهون لبعض الناخبين ويدفعون حوالي المليونين ليرة مقابل بطاقة الهوية على أن يعيدونها للناخب بعد الانتخابات ويجب أن نعرف أن الصوت الاعتراضي على الوضع الذي نعيشه يجب أن يكون سلميا وأن يرتفع أكثر من صوت الرصاص أنطوان حبشي لـMTV: بعض الأشخاص يتوجهون لبعض الناخبين ويدفعون حوالي المليونين ليرة مقابل بطاقة الهوية على أن يعيدونها للناخب بعد الانتخابات ويجب أن نعرف أن الصوت الاعتراضي على الوضع الذي نعيشه يجب أن يكون سلميا وأن يرتفع أكثر من صوت الرصاص
أنطوان حبشي لـMTV: بعض الأشخاص يتوجهون لبعض الناخبين ويدفعون حوالي المليونين ليرة مقابل بطاقة الهوية على أن يعيدونها للناخب بعد الانتخابات ويجب أن نعرف أن الصوت الاعتراضي على الوضع الذي نعيشه يجب أن يكون سلميا وأن يرتفع أكثر من صوت الرصاص

لحظة بلحظة - Friday, May 13, 2022 10:56:00 PM

مقالات مشابهة

تسجل في النشرة اليومية عبر البريد الالكتروني