رفقة التونسية جابر.. عودة ناجحة لسيرينا إلى المنافسات بعد غياب عام رفقة التونسية جابر.. عودة ناجحة لسيرينا إلى المنافسات بعد غياب عام
رفقة التونسية جابر.. عودة ناجحة لسيرينا إلى المنافسات بعد غياب عام

رياضة - Wednesday, June 22, 2022 9:06:00 AM

روسيا اليوم

كللت أسطورة التنس الأمريكية سيرينا وليامز المصنفة أولى عالميا سابقا، عودتها بنجاح إلى الملاعب الثلاثاء بعد غياب عام بسبب الإصابة.

وذلك بالفوز مع شريكتها التونسية أنس جابر في الدور الأول من منافسات الزوجي في دورة إيستبورن الإنجليزية الدولية على الملاعب العشبية والإعدادية لبطولة ويمبلدون، ثالثة البطولات الأربع الكبرى مطلع الأسبوع المقبل.

وتمكنت سيرينا البالغة من العمر 40 عاما والمتوجة سبع مرات بلقب بطولة ويمبلدون آخرها عام 2016، وجابر الثالثة عالميا من الفوز على التشيكية ماري بوزكوفا والإسبانية سارا سوريبيس تورمو 2-6 و6-3 و13-11.

وقال سيرينا بعد المباراة بابتسامة كبيرة: "يا إلهي، لقد كان اللعب مع أنس ممتعا جدا، وكان رائعا!".

من جهتها، قالت جابر بعد المباراة: "إنه لشرف كبير أنها اختارتني للعب إلى جانبها، لأكون صادقة، لم أصدق ذلك (...) كنت متوترة قليلا في البداية للعب مع مثل هذه الأسطورة لكنها جعلتني أشعر أنني بحالة جيدة في الملعب حتى عندما ارتكبت أخطاء".

وتلتقي سيرينا صاحبة 23 غراند سلام في مسيرتها الاحترافية وجابر مع اليابانية شوكو أوياما العاشرة عالميا في منافسات الزوجي والتايوانية تشان هاو-تشينغ الـ49 من أجل بطاقة الدور ربع النهائي.

وتدخل المشاركة في دورة إيستبورن ضمن استعدادات سيرينا التي تراجعت إلى المركز 1204 في التصنيف العالمي، لبطولة ويمبلدون واستعادة إيقاع اللعب بعدما غابت عن المنافسات منذ إصابتها في الفخذ خلال مباراتها في الدور الأول من ويمبلدون العام الفائت أمام البيلاروسية ألكسندرا سانسوفيتش الـ100 عالميا، وودعت باكية.

وقتها كانت سيرينا مصنفة في المركز الثامن.

وبمجرد إعلان عودتها عبر شبكات التواصل الاجتماعي، لم يتردد منظمو بطولة ويمبلدون في تقديم بطاقة دعوة لها.

وفضلا عن تتويجها بلقب البطولة الانجليزية سبع مرات، بلغت المباراة النهائية مرتين في عامي 2018 و2019.

ومنذ تتويجها بآخر ألقابها الكبرى في أستراليا 2017، لا تزال الأمريكية تبحث عن لقبها الـ24 لمعادلة الرقم القياسي باسم الأسترالية مارغاريت كورت، علما أنها خسرت أربع مباريات نهائية في الغراند سلام منذ حينها (ويمبلدون 2018 و2019، والولايات المتحدة 2018 و2019).

 

مقالات مشابهة

تسجل في النشرة اليومية عبر البريد الالكتروني