لقاءات ديبلوماسية سياسية اقتصادية في السرايا وميقاتي بحث مع شيا وغريو في الاوضاع الراهنة وترسيم الحدود
لقاءات ديبلوماسية سياسية اقتصادية في السرايا وميقاتي بحث مع شيا وغريو في الاوضاع الراهنة وترسيم الحدود

أخبار البلد - Monday, July 18, 2022 2:42:00 PM

أجرى رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي سلسلة لقاءات ديبلوماسية واجتماعات وزارية في السرايا الحكومية اليوم. وفي هذا الاطار استقبل سفيرة فرنسا آن غريو ان غريو، واجرى معها جولة أفق تناولت الأوضاع الراهنة في لبنان والمنطقة.
 
شيا
كما إستقبل ميقاتي سفيرة الولايات المتحدة الأميركية دوروثي شيا، وعرض معها الملفات الثنائية لا سيما ما يتعلق منها بموضوع الوساطة الأميركية لترسيم الحدود اللبنانية البحرية.
 
مجموعة تاسك فورس فور ليبانون
ثم إستقبل ميقاتي، في حضور السفيرة شيا، وفدا من "مجموعة العمل الاميركية من اجل لبنان "(تاسك فورس فور ليبانون) برئاسة  السيد ادوارد غبريال وعضوية نائب رئيس المجموعة نجاد عصام فارس والسيد جاي غزال والسيدة شيان معوض.
 
كما شارك في الاجتماع مستشارا الرئيس ميقاتي الوزير السابق نقولا نحاس وزياد ميقاتي.
 
وقال غبريال، بعد اللقاء:"إن مجموعة العمل الأميركية تزور لبنان هذا الاسبوع للقاء المسؤولين لشرح ما يفكر به صانعو السياسات الأميركية حاليا بالنسبة للعلاقات اللبنانية الأميركية، وللمتابعة، ولقد رأينا زيارة مثمرة للرئيس جو بايدن للمنطقة وتأثيرها على ملف الطاقة مع لبنان".
 
التقينا اليوم دولة الرئيس ميقاتي وكانت محادثات جيدة حول أهمية الانضمام بسرعة  لبرنامج صندوق النقد الدولي ولم يعد هناك متسع من الوقت، ومن الان حتى نهاية السنة، يجب على البرلمان والحكومة الإسراع في اتخاذ العديد من الخطوات،  والولايات المتحدة بدأت تشعر بضغط المجتمع الدولي لذلك، وعلى المسؤولين في لبنان أن يقوموا بشيء من اجل دعم الشعب اللبناني".
 
أضاف:"ناقشنا ايضا موضوع القمح وأهمية الضغط على روسيا من اجل إطلاق القمح من المرافىء في اوكرانيا، وكان الرئيس ميقاتي مهتما بهذا الموضوع ووعد بالقيام بكل ما يمكن في هذا المجال. وحذر بأنه اذا لم تتصرف الحكومة والمجلس النيابي  بسرعة  فلبنان مهدد  بكارثة".
 
مجموعة العمل المالي
 

وإستقبل الرئيس ميقاتي وفدا من مجموعة العمل المالي "غافي" برئاسة رئيس المجموعة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الدكتور محمد الرشدان. وتم خلال اللقاء البحث بمدى التزام لبنان بالمعايير الدولية لمكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب وأسلحة الدمار الشامل التي وضعتها المجموعة.
 
بعد اللقاء، تحدث الأمين العام للهيئة التحقيق الخاصة ومنسق الزيارة عبد الحفيظ منصور، فقال:" يزور الوفد لبنان ويمكث فيه  لمدة ثلاثة أسابيع وسيقوم بزيارات الى الوزارات والادارات والنيابات العامة والقطاع الخاص من أجل إجراء تحقيقات والاطلاع على أوضاع الإدارات لتقييم مدى التزام لبنان بالمعايير الدولية لمكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب وأسلحة الدمار الشامل التي وضعتها مجموعة "غافي" اي "مجموعة العمل المالي".
 
أضاف:" هذه العملية جدية جدا وتستمر من 14 الى 16 شهرا وبدأت بعمل مكتبي تمثل بمراجعة التشريعات والقوانين،ابتداء  من أواخر السنة الماضية، وهناك مرحلة مفصلية مهمة جدا وهي الزيارة الميدانية التي تتم الان، للنظر في مدى تطبيق هذه التشريعات والقوانين، وان شاء الله تأتي النتائج  على القدر الذي نرجوه".
 
وزير الاقتصاد
وإجتمع الرئيس ميقاتي مع وزير الاقتصاد والتجارة في حكومة تصريف الاعمال أمين سلام الذي أعلن بعد اللقاء:" وضعت دولة الرئيس ميقاتي  في أجواء ثلاثة ملفات أساسية، وهي: ملف القرض الطارىء للبنك الدولي المتعلق بدعم القمح اللبناني، واطمئن  بأنه وصل وفد تقني رفيع من البنك الدولي ليعمل معنا على تنفيذ هذا القرض الذي وصل إلى اللجان النيابية، ووعدنا بأنه سيعرض على الهيئة العامة لمجلس النواب في اول جلسة من اجل اقراره.وبما أن الأزمة تتفاقم فهو الحل للانتهاء من سياسات الدعم التي أوصلتنا الى التداعيات الصعبة التي نعاني منها، وسيكون هذا القرض ضمانة لتأمين مادة القمح للأشهر التسعة المقبلة، وبسعر دعم يرشد، وصولا الى مرحلة توضع فيها آلية أخرى للدعم تتمثل  بالدعم من خلال البطاقة التمويلية، فتكف الدولة اللبنانية عن دعم البضائع والدعم المباشر لمادة القمح ويتحول الدعم مباشرة للمستهلك وللطبقات الأكثر حاجة".
 
أضاف:" من الآن والى حين تنفيذ قرض البنك الدولي الذي يمكن أن يستغرق فترة شهر، نحن نطمئن بأن هناك شحنات من القمح مدعومة إستوردها القطاع الخاص تبلغ اكثر من 45 الف طن، وهناك كميات ستصل خلال الأسبوع الحالي والاسبوع المقبل تغطي حاجة السوق اللبناني للخبز العربي لمدة شهر ونصف الشهر واكثر. كما نطمئن بأن الاعتمادات لا تزال مفتوحة، وليس هناك أي مبرر لاختلاق أزمات والتهويل على الناس، فالاعتمادات موجودة والكميات طلبت. 
 
وتابع:" بدعم كامل من رئيس الحكومة ومجلس الوزراء فان كل الأجهزة الأمنية والوزارات المعنية ستكون الى جانب المواطن اللبناني ووزارة الاقتصاد من أجل لجم كل تجارالأزمات،  وكل من تسول له نفسه  تكرار ما شهدناه الشهر الماضي من سرقة المال العام وسرقة الطحين. نتمنى الا يجعلنا تجار الأزمات نتخذ اجراءات أقسى  لتأمين لقمة الخبز".
 
وردا على سؤال، قال :"أما بالنسبة إلى موضوع اهراءات مرفأ بيروت، فهناك قرار صدر عن مجلس الوزراء بهدم الاهراءات، ولكن تم تعليقه لاشعار أخر احتراما لعائلات الشهداء الذين طالبوا بالتريث والتروي حتى تتوضح الأمور في التحقيق القضائي".
 
ودعا الى "وضع حل جذري لموضوع الاهراءات من خلال مشروع متكامل فهناك آلاف الاطنان من الحبوب داخل الاهراءات وخارجها تتخمر وتؤدي الى حرائق. هناك فريق تقني يتابع هذا الموضوع، وكل خطوة تؤخذ لاخماد الحرائق تتخذ بدقة كبيرة، وقد عملت طوافات الجيش على اخماد الحرائق ولكن النتائج لم تكن كما هو مرجو. ونحن نبحث كيفية اخماد النيران من اجل اطفاء الدخان الذي ينبعث ويزعج الاهالي القاطنين الى جانب المرفا".
 
ولفت ردا على سؤال الى "أن لا أضرار بيئية لهذا  الدخان وسنكمل جهودنا لإيجاد أفضل وسيلة لاحتواء هذا الموضوع والوصول الى حل نهائي ومتكامل يتمثل بهدم الاهراءات، ولكن الحرص الأول، كما قال دولة الرئيس هو على السلامة العامة لأن لا أحد يتحمل حصول ضرر لأي شخص".
 
قيادة الجيش
وإستقبل الرئيس ميقاتي وفدا من قيادة الجيش وتسلم منه دعوة قائد الجيش العماد جوزاف عون الى الاحتفال، بعيد الجيش الذي سيقام في الاول من آب المقبل في ثكنة شكري غانم في الفياضية.
 
وضم الوفد : رئيس جهاز المراسم العميد الركن ابراهيم ترو، رئيس دائرة العلاقات العامة في الغرفة العسكرية العقيد الركن ناجي بو زيان، ومن مديرية المخابرات رئيس العلاقات العامة العقيد احمد الحاج شحادة. 

 

مقالات مشابهة

تسجل في النشرة اليومية عبر البريد الالكتروني