قائد الجيش خلال افتتاح شبكة طرقات في جرود رأس بعلبك والقاع ومراكز عسكرية جديدة في البلدتين للعسكريين: لولا أداؤكم وتضحياتكم لم تكن هذه الحدود آمنة
قائد الجيش خلال افتتاح شبكة طرقات في جرود رأس بعلبك والقاع ومراكز عسكرية جديدة في البلدتين للعسكريين: لولا أداؤكم وتضحياتكم لم تكن هذه الحدود آمنة

أخبار البلد - Friday, September 23, 2022 6:51:00 PM

افتتح قائد الجيش العماد جوزاف عون قبل ظهر اليوم شبكة طرقات في جرود بلدتي رأس بعلبك والقاع، شملت طريق خربة داوود- مرطيسا (طول 3 كلم)، وطريق خربة داوود- مرطبيا (طول 11 كلم)، وطريق رأس بعلبك- القاع (طول 10 كلم)، تربط هذه الطرقات المراكز العسكرية في ما بينها، وبين البلدتين ما يسهل وصول المواطنين إلى أراضيهم. كذلك افتتح العماد عون مركزاً جديداً لمديرية المخابرات في بلدة القاع ومركزاً للشرطة العسكرية في بلدة رأس بعلبك بحضور عدد من المواطنين وفعاليات البلدتين.

كذلك تفقد العماد عون مركز وادي التينة التابع لفوج الحدود البرية الثاني على الحدود الشرقية، حيث اجتمع بالعسكريين وتوجّه إليهم بكلمة جاء فيها: "أنتم أبطال الجيش تؤدون مهماتكم في أصعب الظروف بأمانة وإخلاص، وقد أقسمتم اليمين لحماية الوطن وهو ما يدل على أهمية دوركم وقدسية مهمتكم. لا يمكننا أن نتخلّى عن مسؤولياتنا تجاه بلدنا وقسمنا، فالجيوش تبنى لمواجهة الأزمات وتخطي الظروف الصعبة. لولا أداؤكم وتضحياتكم لم تكن هذه الحدود آمنة من المخدرات والإرهاب والتهريب، ولفقدت باقي المناطق أمنها واستقرارها".
وأضاف قائد الجيش: "على الرغم من كل ما تتعرض له المؤسسة العسكرية من حملات يقوم بها بعض الموتورين، لا تزالون مصمّمين على أداء مهماتكم لأنكم مقتنعون بها، الجميع لديهم مصالح شخصية إلّا أنتم مصلحتكم وطنية بالدرجة الأولى. تقومون بواجبكم غير عابئين بالانتقادات والاتهامات التي توجّه إليكم". وتابع: " ؤثّر الوضع الاقتصادي في المؤسسة العسكرية وفيكم بشكل مباشر ما يزيد من حجم التحديات والصعوبات، لكننا لن نألو جهداً لمحاولة تخطّي هذه المحنة، وفي هذا الإطار تهدف جميع لقاءاتنا المحلية والخارجية إلى مساعدة العسكريين". وأكّد العماد عون أن "الوضع الأمني مستقر بفضل تضحياتكم، لذلك افتخروا لأن الشعب اللبناني لديه ملء الثقة بكم"، متوجّهاً بالشكر إلى الدول الصديقة والشقيقة على ما تقدّمه من مساعدات للمؤسسة العسكرية، وإلى اللبنانيين المقيمين والمغتربين على مساهماتهم القيّمة التي تساعد الجيش على الاستمرار في أداء مهماته.
وفي بلدتي القاع ورأس بعلبك، أكّد العماد عون "أن هذه المنطقة الحدودية ترفد المؤسسة العسكرية بخيرة شبابها، ندرك مدى معاناتها خلال الفترات السابقة في مواجهة الإرهاب وفي هذه الظروف الصعبة، شاكراً وقوف أبنائها الدائم إلى جانب الجيش".  
وفي الختام، جرى افتتاح مطبخ جديد في قيادة فوج الحدود البرية الثاني في رأس بعلبك لتأمين التغذية اللازمة لعسكريي الفوج.

 

مقالات مشابهة

تسجل في النشرة اليومية عبر البريد الالكتروني