فياض زار مركز شنايدر إلكتريك للاستدامة في شرم الشيخ
فياض زار مركز شنايدر إلكتريك للاستدامة في شرم الشيخ

أخبار البلد - Friday, November 25, 2022 1:41:00 PM

زار وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الأعمال الدكتور وليد فياض مركز شنايدر إلكتريك للاستدامة، على هامش مشاركته في مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ (COP27) في شرم الشيخ. وأعلن المركز في بيان، أن فياض "قام بجولة تفقدية تلقى خلالها شرحًا تفصيليًا لما تقدمه الشركة من حلول وخدمات في مجال الاستدامة وإدارة مدن المستقبل الخضراء تماشياً مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة (SDGs) وجهودها لرفع الوعي المجتمعي بقضية تغير المناخ". وكان في استقباله رئيس شركة شنايدر إلكتريك لمنطقة شمال شرق أفريقيا والمشرق العربي سباستيان رييز، والمدير العام للشركة لمنطقة المشرق العربي محمد سامي.

في ختام الزيارة، اتفق الطرفان على عقد سلسلة من اللقاءات لمناقشة فرص التعاون المستقبلية.

وصرح فياض، قائلاً:"لقد تمكننا من رؤية الحلول التكنولوجية المتطورة التي تقدمها شنايدر إلكتريك أثناء زيارتنا لمركز الاستدامة الخاص بالشركة في مدينة شرم الشيخ المصرية، وقد كان لنا لقاء مشترك أكدنا من خلاله على الدور المتزايد لأنظمة الشبكات الذكية وأجهزة التحكم الآلي بالاستهلاك والمتوقع له النمو خاصة مع زيادة إنتاج الطاقة المتجددة وأهمية تحقيق كفاءة استهلاك الطاقة. فيجب العمل على إزالة حاجز التكنولوجيا وضمان وجودها في كافة الأسواق وعلى رأسها لبنان".

وتعليقاً على هذه الزيارة، قال رييز: "نتشرف بزيارة معالي الدكتور وليد فياض وزير الطاقة والمياه مركز شنايدر إلكتريك للاستدامة حيث تعرف على أحدث الحلول والتطبيقات التي تقدمها الشركة في مجال إدارة الطاقة والتحكم الآلي. وتأتي هذه الزيارة تأكيداً على أهمية الدور الذي تلعبه التكنولوجيا والشبكات الذكية لتحقيق كفاءة استهلاك الطاقة وأهمية توافر هذه التكنولوجيا في كافة الأسواق لخدمة المنطقة. وننتطلع للمزيد من التعاون في لبنان للمساهمة في توفير الطاقة وتعزيز جهود التحول الرقمي وتحقيق الاستدامة.

وتعد منطقة شمال شرق أفريقيا والمشرق العربي والتي تشمل مصر، الأردن، لبنان، العراق، ومالطا من أهم المناطق للشركة على المستوي العالمي ذات فرص النمو الهائلة ونتطلع لتعزيز عملياتنا في هذه الأسواق من خلال المزيد من التعاون مع الحكومات وشركائنا من القطاع الخاص للمساهمة في تسريع وتيرة التحول الرقمي واستخدام التكنولوجيا وتحقيق الاستدامة من خلال فريق عمل يبلغ 1,500 موظف يخدم المنطقة".

من جانبه، أكد سامي "حرص الشركة على التواجد في السوق اللبنانية" قائلاً: "تتواجد شنايدر إلكتريك في لبنان منذ أكثر من 20 عامًا قمنا خلالها بالتعاون في العديد من المشروعات لتقديم حلولنا المتطورة في إدارة الطاقة والتحكم الآلي. وتؤكد شنايدر إلكتريك التزامها بتوفير كافة الحلول التكنولوجية اللازمة لتحقيق الأهداف التنموية لدولة لبنان والمساهمة في تحقيق كفاءة استخدام الطاقة ودعم استخدام مصادر الطاقة المتجددة من خلال باقاتها المتطورة من الحلول والخدمات التي تخدم مختلف القطاعات".

وأشار البيان الى أن "شنايدر إلكتريك شاركت في مؤتمر المناخ COP27 بالعديد من الأنشطة والفاعليات وعلى رأسها مركز الاستدامة والذي ويتم من خلاله استعراض أحدث الحلول الرقمية والمشروعات المرتبطة بملفات المناخ والبيئة والمجتمع من شنايدر إلكتريك، والمردود البيئي والمجتمعي والتكنولوجي لتلك المشروعات حيث يشتمل المركز على ستة أقسام تمثل التزامات الشركة الست طويلة الأجل لتحقيق الاستدامة وهي (المناخ، الموارد، الثقة، المساواة، الأجيال، الشراكة المحلية) تماشياً مع أهداف التنمية المستدامة (SDGs)، بالإضافة إلى جهودها المستمرة للمساهمة في تحويل مدينة "شرم الشيخ" لأول مدينة خضراء في مصر من خلال توفير شواحن السيارات الكهربائية EVlink ومسابقة تحدي الاستدامة The Green Challenge لطلبة جامعة الملك سلمان بجنوب سيناء، ومحطة طاقة شمسية بقدرة 5 ميجاوات إلى جانب العديد من مبادرات المسئولية المجتمعية لدعم المجتمع المحلي عن طريق استخدام مصادر الطاقة المتجددة".

 

مقالات مشابهة

تسجل في النشرة اليومية عبر البريد الالكتروني