زياد شبيب يكسر المألوف ويُبكي مودّعيه زياد شبيب يكسر المألوف ويُبكي مودّعيه
زياد شبيب يكسر المألوف ويُبكي مودّعيه

أخبار البلد - Friday, May 22, 2020 10:24:00 PM

على عكس السائد في لبنان، كسر القاضي زياد شبيب الصورة النمطيّة لخروج موظّفٍ من منصبه، إمّا على كرسيّ الموت او التقاعد. 

بحيث خرج هذا الرجُل النشيط والمثابر من مبنى بلدية بيروت مبتسماً خلال مراسم رسميّة لوداعه. 

المشهد الأخير، صافح فيه شبيب الجميع، الذين بدا عليهم ملامح التأثُّر.

شبيب الذي تصدر اسمه وسائل الاعلام مؤخّراً، ابتسم، لوّح بيديه مودّعاً، وترك مبنى بيروت اليوم.

 

كُرسيُّ شبيب، رهم الخيار الجديد، فهل يكون خياراً جيّداً؟ ننتظر ونرى! 

 

 

مقالات مشابهة

تسجل في النشرة اليومية عبر البريد الالكتروني