زياد عبد الصمد: ما حصل في 17 تشرين هو حدث سيسجل علامة فارقة بتاريخ لبنان زياد عبد الصمد: ما حصل في 17 تشرين هو حدث سيسجل علامة فارقة بتاريخ لبنان
زياد عبد الصمد: ما حصل في 17 تشرين هو حدث سيسجل علامة فارقة بتاريخ لبنان

خاص - Saturday, October 17, 2020 10:42:00 AM

شدد عضو "لقاء تشرين" الناشط المدني زياد عبد الصمد أن ما حصل في 17 تشرين هو حدث سيسجل علامة فارقة بتاريخ لبنان، لافتا في حديث ضمن برنامج اقلام تحاور عبر صوت كل لبنان الى ان الذكرى السنوية لا تقتصر على احتفال او مسيرة بل هي لحظة تاريخية تأسيسية لمسار اتفاق على عقد اجتماعي جديد يحاول الشعب من خلاله ان ينتزع مواطنيته والحصول على حقوقه كافة.
عبد الصمد اكد انه وعلى الرغم من كل الاتهامات للثوار الا أن المجموعات كافة تمكنت من وضع برنامج موحد لافتا الى ان المسيرة سنتطلق عصرا من ساحة الشهداء باتجاه جسر الرينغ لما له من رمزية لانطلاقة الشرارة الاولى للثورة من ثم باتجاه مصرف لبنان الذي يتحمل المسؤولية الاتي وصل اليها الوضع النقدي، على ان تكمل المسيرة باتجاه وزارة الداخلية التي ساهمت بقمع المتظاهرين لتختتم عند مرفأ بيروت مكان وقوع الانفجار حيث ستضاء الشعلة عند الساعة السادسة وسبع دقائق.
واعتبر عبد الصمد أن الرسالة خلف التحركات هي الأبدى والأهم، وان ما يحصل على الارض من غضب وقطع للطرقات في كثير من الاحيان هو ردود فعل منقبل المواطنين رفضا للحالة التي يعيشونها.
وقال: إن العنف ليس مدانا بل المدان هوعدم استماع السلطة لشعبها.
عبد الصمد رأى أن الثورة اطاحت بالتسوية الرئاسية ومفاعيلها، لافتا الى ان المفاوضات الجارية لتشكيل حكومة جديدة هي غير دستورية.
ودعا في معرض حديثه الى العودة لتطبيق الدستور بحرفيته ففي مقدمته يساوي اللبنانيين جميعا، مشدد على ان ضرورة تشكيل حكومة مستقلة تؤتمن على تطبيق الدستور، وأضاف: لا بد من محاسبة الفاسدين واعادة بناء الادارة العامة.

 

مقالات مشابهة

تسجل في النشرة اليومية عبر البريد الالكتروني