الصحناوي: أقل من 10 % من البيوت المدمرة فقط تم إنجازها حتى الآن الصحناوي: أقل من 10 % من البيوت المدمرة فقط تم إنجازها حتى الآن
الصحناوي: أقل من 10 % من البيوت المدمرة فقط تم إنجازها حتى الآن

أخبار البلد - Tuesday, October 20, 2020 3:32:00 PM

المستجدات الاجتماعية والسياسية والصحية، انفجار بيروت، الشارع بعد سنة من ثورته، والعلاقة بين القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر... وملفات أخرى ناقشتها الإعلامية داليا داغر في حلقة الأسبوع من ضروري نحكي مع ضيفيها النائب في تكتل الجمهورية القوية عماد واكيم، والنائب في تكتل لبنان القوي نقولا الصحناوي وتخلل الحلقة مداخلة مع الدكتورة رنده حمادة للحديث عن الوضع الصحي ولقاح كورونا.

مقدمة ضروري نحكي

استهلت داغر حلقتها بالقول: "بين 17 تشرين 2019 و17 تشرين 2020... عام كأنه مئة عام.

عام من الدوران في حلقات مفرغة... عام صعب لم نشهد بصعوبته من قبل لكنه قد لا يكون الأصعب... بين 17 تشرين 2019 و17 تشرين 2020... براعم ثورة لم تسمح لها الأحزاب بأن تتفتح، فانقسمت بين من يحاول وضع اليد عليها وقيادتها ويدعو أنصاره إلى الانخراط فيها؛ ومن يشيطنها ويقمعها ويحذر منها".

وأضافت: "نحن أمام عامٍ أضعنا فيه فرصة الإستفادة من الغضب الشعبي للإستفادة من الغضب الشعبي لتحقيق بعض الاصلاحات الضرورية فقد مُنِعَ على كل المستويات ... علماً أن الفرصة لا تزال سانحة للتلاقي حول مشروع واضح وجريء لتحرير القضاء وتحديث القوانين ووضع أسس الدولة المدنية".

وختمت داغر: "عام صعب لكن لا أحد يعلم صراحة ما إذا كان هو الأصعب أو ينتظرنا ما هو أسوأ بعد، في ظل استمرار الهجوم السياسيّ الممنهج والسعي الحثيث لتصفية الحسابات ومحاولة الترويكا التي أسست لهذا الانهيار أن تعود بقوة إلى الحكم، معولة على الرعاية الدولية نفسها التي حمتها في السابق".

عضو تكتل لبنان القوي النائب نقولا الصحناوي أكد أن آخر الإحصاءات تشير إلى وجود ثلاث مناطق متضررة من انفجار بيروت، الأولى تحت الجميزة، الثانية من الجميزة لحدود الرميل، والثالثة من الرميل للأشرفية، وفي المنطقة الأولى هناك 3200 شقة سكنية مدمرة، وفي الثانية 9300 شقة سكنية مدمرة وفي الثالثة هناك أضرار لكن نادرة هي العائلات التي تركت بيتها، أما حركة ترميم البيوت فبطيئة جداً وأقل من 10 % من البيوت المدمرة فقط تم إنجازها حتى الآن.

وأشار الصحناوي إلى أن هناك مبالغة بالأرقام التي يتم الحديث عنها من أضرار انفجار المرفأ، فـ 90 % من الأهالي يمكن أن يعودوا لبيوتهم، و"بـ 300 مليار ليرة فقط نستطيع ترميم جميع البيوت المتضررة وفخامة الرئيس أمّن منها 100 مليار".

وعن الحراك قال الصحناوي: "منذ البداية قلنا أن الحراك على الأرض أهدافه صحيحة لكن اصطدمنا معه عندما بدأ بالتصويب علينا وحدنا بالرغم من أنه يعرف جيداً أن التيار قد يكون التيار الوحيد غير الفاسد والإصلاحي".

وفي الموضوع الحكومي أكد النائب في تكتل لبنان القوي أن التيار "مش مستقتل" للدخول إلى الحكومة "لأن الوضع بأفضل حالاته يسير إلى تصادم مع الناس عبر إجراءات موجعة وغير شعبية أبداً". وسـأل: "من يصدق كذبة حكومة الاختصاصيين، فهل سيرضى  جنبلاط بعدم تسمية وزراء الحصة الدرزية، وهل سيرضى الثنائي الشيعي بعدم تسمية وزراء الشيعة؟ يبدو أن الحكومة ستتشكل بغياب القوتين المسيحيتين الأكبر شعبية".

وختم: "لا خلاص إلا بالتعاون سواء مع القوات اللبنانية أو من تبقى من الأفرقاء، ولا بد من الإشارة إلى أننا في معظم العناوين الجدية والكبيرة نرى أنفسنا لجانب القوات لكن يبدو أن هناك مشكلة ثقة أو ربما (حاملين السُلّم بطريقة خاطئة) من دون التنبّه لأن وجودنا بات في خطر".

عضو تكتل الجمهورية القوية النائب عماد واكيم بدوره أكد أنه تم إنجاز 2700 منزلاً، وهناك 4000 منزلاً قيد الترميم، بينما عدد المباني المدمرة يبلغ 9000 مبنى أي ما يقارب 35 ألف شقة سكنية. مشيراً إلى الصعوبة التي واجهتهم بإيجاد مكان للردميات، إلى أن توصل المحافظ إلى حل يقضي بوضع الردميات في قطعة أرض تابعة لمرفأ بيروت.

ولفت واكيم إلى أن هناك اجتماعات دورية بين نواب القوات اللبنانية ونواب التيار في بيروت، "مهما اختلفنا بالسياسة سنتعاون على مطالب أهل بيروت فهؤلاء ناسنا وانتخبونا ولن نخذلهم بسبب التشنجات السياسية، ونحن في هذه المرحلة تحديداً مع مصلحة لبنان العليا".

وهناك من يحاول أن يغرّر بالرأي العام عبر محاولات استقطاب "والدكتور جعجع حاول أن يصحح للرأي العام وليس لشباب القوات، أما أهالي الأشرفية فمناضلين ومقاومين والتاريخ يشهد، فهم أبناء مدرسة البشير، ولن يتركوا أرضهم، ولا يرديون حرباً أهلية لكن لا يستهابوا العراك مع أحد في ظل غياب الدولة، وهم لا يريدون أكثر من دولة وحكومة ناجحة".

وعن الاستشارات النيابية أكد النائب في تكتل الجمهورية القوية أن القوات لا زالت على موقفها بعدم تسمية أحد في الاستشارات "ونحن مع المبادرة الفرنسية ومع حكومة اختصاصصيين من رئيسها لكعبها، أما الميثاقية الحقيقية فتظهر خلال التأليف، مع المداورة في الحقائب وعدم تسمية وزارات من قبل الأحزاب، وإلا سنكون ذاهبين إلى نموذج حكومة حسان دياب ثانية لكن بدلاً من دياب الحريري". مضيفاً "على الجميع ان يقتنع أن لا مساعدات للبنان من دون السير بالإصلاحات أيّاً كان رئيس الحكومة".

وختم واكيم: "القوات أخذت القرار بعدم السير في أي مسايرات ومداورات ووضعت مصلحة لبنان العليا والوجود اللبناني التاريخي كمبادئ تعمل لأجلها، ومن نلتقي معه على هذه المبادئ سنرحب بالتعاون معه حتى ولو كان التيار الوطني الحر".

وعن الوضع الصحي تحدثت الدكتورة رنده حمادة رئيسة دائرة الرعاية الصحية الأولية في وزارة الصحة، وأكدت عبر ضروري نحكي أن هناك فرق بين ما يسمى كوفاكس واللقاح الروسي "فكوفاكس هو منصة عالمية تضمن العدالة بتوزيع اللقاح بعد أن ينتهي من مرحلة التجربة وتوافق عليه منظمة الصحة العالمية، واستطاع لبنان أن يحجز لنفسه مكاناً في هذه المنصة على أن يحصل على اللقاحات بعد إنجازها لنسبة 20 % من سكان لبنان".

أما كلفة اشتراك لبنان في كوفاكس فتبلغ 28 مليون دولار "كان على لبنان أن يدفع الدفعة الأولى منها بما يقدر بأكثر من 4 مليون دولار في 9 تشرين الأول الجاري، ولم يستطع ذلك" وتم التواصل بحسب حمادة مع الجهات المعنية ومددوا الفترة تفهماً لوضع لبنان، وأرسل وزير الصحة كتاباً لوزير المالية من أجل تأمين الأموال اللازمة لكوفاكس وهناك مساعٍ حثيثة للتواصل مع المعنيين وتأمين الدفعة الأولى.

الأمين العام للهيئة العليا للإغاثة اللواء الركن محمد خير وجّه عبر ضروري نحكي نداءً لعائلات شهداء انفجار مرفأ بيروت للتقدم إلى الهيئة وتأمين المستندات اللازمة للحصول على الأموال والمساعدات الخاصة بهم. وأشار خير في مداخلة هاتفية أن تقارير الهيئة ترفع لرئيس مجلس الوزراء وبنفس الوقت لعمليات الجيش اللبناني بموجب حالة الطوارئ.

ونفى اللواء خير ما يشاع عن صعوبة تأمين المستندات والأوراق اللازمة من أهالي الضحايا "لا أوراق كثيرة مطلوبة من عائلات الضحايا بل هي 6 أوراق فقط، لكن المشكلة التي يعاني منها البعض هي حصر الإرث وهي ورقة ضرورية ولا بدّ منها لتفادي حصول أي مشاكل بين أفراد العائلة".

وختم: "بيتنا ومكتبنا مفتوح للعائلات المتضررة ومن لديه أي مشكلة في المستندات المطلوبة يمكنه مراجعتنا ونحن سنقدم المساعدة بذلك".

 

مقالات مشابهة

تسجل في النشرة اليومية عبر البريد الالكتروني