المرشح الاول لرئاسة الديبلوماسية الأميركية يحذر الحريري من اشراك حزب الله في الحكومة ولو من باب خلفي المرشح الاول لرئاسة الديبلوماسية الأميركية يحذر الحريري من اشراك حزب الله في الحكومة ولو من باب خلفي
المرشح الاول لرئاسة الديبلوماسية الأميركية يحذر الحريري من اشراك حزب الله في الحكومة ولو من باب خلفي

خاص - Thursday, October 29, 2020 7:51:00 AM

واشنطن- خاص vdlnews

 

توقفت مصادر ديبلوماسية رفيعة عند الرسائل البالغة الأهمية التي مررها في مسألة تأليف الحكومة، أحد أبرز مستشاري البيت الابيض ريتشارد غرينيل، المرشح الأول لترؤس وزارة الخارجية في حال فوز الرئيس دونالد ترامب بولايته الثانية، وخصوصا لجهة تحذيره الرئيس المكلف سعد الحريري من مغبة التذاكي على الادارة الاميركية واشراك حزب الله في الحكومة حتى لو من باب خلفي او بطريقة سرية. 

واشارت المصادر الى على أن المسؤولين اللبنانيين، وتحديدا الحريري وفريقه الاستشاري، التوقف ملياً عند تصريحات غرينيل واستيعاب الرسائل القاسية التي مررها.
وأكد غرينيل في حديث تلفزيوني ان الادارة الاميركية "تعمل بجهد لمساعدة الحكومة اللبنانية على الاستقرار وعلى الابتعاد عن حزب الله". وقال: إذا كان متوقعا ان تساعد الولايات المتحدة لبنان ماليا، من خلال الضرائب التي يدفعها الشعب الاميركي، فعلى الحكومة اللبنانية (الجديدة) القيام بما هو اكثر، عبر مكافحة الفساد، واضعاف حزب الله".
وجزم بأن "الادارة الاميركية لن تدعم حكومة لبنانية تجعل حزب الله اقوى".
واللافت أن غرينيل أضاء على حديثه التلفزيوني من خلال تغريدة من حسابه الشخصي أرفقها بـtag لحساب الرئيس ترامب على تويتر، وهي اشارة واضحة بأن التحذير الذي وجهه الى الحريري هو مصادق عليه رسميا من ترامب نفسه.
وغرينيل يُعدّ راهنا من كبار المستشارين في البيت الابيض، والشريك الرئيس لكبير مستشاري الرئيس الاميركي، جاريد كوشنير، في خريطة اتفاقات السلام والتطبيع بين دول عربية واسرائيل، وهو الملف الذي أسهم في تزكيته ليكون المرشح الابرز لترؤس الديبلوماسية الاميركية في حال فوز ترامب.
شغل غرينيل حتى حزيران ٢٠٢٠ منصب سفير الولايات المتحدة في ألمانيا، وسبق ان عمل مبعوثا رئاسيا خاصا لصربيا ومفاوضات سلام كوسوفو. كما شغل منصب القائم بأعمال مدير الاستخبارات الوطنية في إدارة ترامب.

 

مقالات مشابهة

تسجل في النشرة اليومية عبر البريد الالكتروني