خبير: هكذا يعمل برنامج "بيغاسوس" التجسسي وكشفه صعب جدا! خبير: هكذا يعمل برنامج "بيغاسوس" التجسسي وكشفه صعب جدا!
خبير: هكذا يعمل برنامج "بيغاسوس" التجسسي وكشفه صعب جدا!

دولية وإقليمية - Wednesday, July 21, 2021 9:05:00 PM

DW

لقراءة المقابلة كاملة عبر DW اضغط هنا

أثارت التقارير التي كشفت استخدام عدة دول لبرنامج بيغاسوس للتجسس على الهواتف الذي طورته شركة إسرائيلية ردود فعل غاضبة، خصوصا وأن هذا البرنامج يستهدف نشطاء وسياسيين وصحافيين ومؤسسات إعلامية، كما يستهدف سياسيين ومسؤولين حكوميين. ورغم شركات التكنولوجيا أموالا طائلة لحماية أجهزتها، إلا أن هذا البرنامج تمكن من اختراق الهواتف المحمولة لآلاف الضحايا دون اكتشافه، مما أثار الفضول حول آلية عمله. DW عربية حاورت الخبير والباحث في مجال أمن المعلومات الرقمي رامي رؤوف.

DW عربية: ظهرت تقارير كثيرة حول برنامج التجسس بيغاسوس، والذي يعد من أحدث البرامج التجسسية، فما هي آلية عمله؟

رامي رؤوف: برنامج بيغاسوس من البرامج الخبيثة التي تعمل بطرق مختلفة وجزء من تطويرها يتعلق بتطوير آليات الاستهداف. ففي السابق كان يتم استهداف الأشخاص من خلال رابط أو رسالة، ولكن مع بيغاسوس هناك أنماط استهداف حديثة، إذ يكفي أن تقوم جهة ما بالاتصال بالشخص المستهدف لفترة ما بين 8 و10 ثوان، ليتم تنزيل وتثبيت البرنامج حتى لو لم يرد على المكالمة.

وعادة هناك طرق معينة يمكن للشخص اكتشاف استهدافه، ولكن برنامج بيغاسوس لكونه برنامجا ذكيا جدا، فيصعب على شخص غير تقني أو مهندس كشفه. ففي برامج التجسس الرخيصة والتقليدية هناك مؤشرات معينة، مثل عمل ضوء كاميرا الهاتف في أوقات غير متوقعة، أو ارتفاع حرارة الجهاز بشكل أعلى من الطبيعي، أو استهلاك البطارية بسرعة أكبر أو تغير خلفية الشاشة، أو ظهور برامج جديدة بشكل مفاجئ، أو يتم استهلاك مساحة التخزين بشكل سريع.

ولكن مع بيغاسوس المؤشرات التقنية يصعب على غير الخبير كشفها، لأن الاختراق الناجح، هو الاختراق الصامت الذي لا يمكن الكشف عنه. إذ أن في قائمة الضحايا التي تعاملنا معها، رأينا أن بعضهم خضع للمراقبة منذ 3 سنوات دون دراية منهم، لأنه صعب استنباطه.

لقراءة المقابلة كاملة عبر DW اضغط هنا

 

مقالات مشابهة

تسجل في النشرة اليومية عبر البريد الالكتروني