رقم قياسي لشابّين اجتازا لبنان من شماله إلى جنوبه سيرًا في 7 أيام! رقم قياسي لشابّين اجتازا لبنان من شماله إلى جنوبه سيرًا في 7 أيام!
رقم قياسي لشابّين اجتازا لبنان من شماله إلى جنوبه سيرًا في 7 أيام!

رياضة - Tuesday, September 15, 2020 10:27:00 PM

حلّ الرياضيان جو دكاش وغبريال يزبك ضيفين على برنامج "عامل فرق" عبر "صوت كل لبنان"، بعدما اجتازا لبنان من شماله إلى جنوبه سيرًا، بدءًا من ساحة بلدة عندقت وصولاً إلى مرجعيون، خلال 7 أيام كاسريْن بذلك الرقم القياسيّ.

جو دكاش لفت إلى أن الفكرة تبلورت عندما كانا في مخيم وتعرفا على أشخاص أخبروهما عن فشلهم في اجتياز هذه المسافة، ما دفعهما إلى التخطيط والتصميم لتنفيذ المهمة ونجاحها. وأكد دكاش أنه ويزبك لم يتصورا كمّ الصعوبات التي ستعترض طريقهما. مضيفًا: "كنت مصاباً في الأساس قبل البدء بمسيرتنا، لكن يزبك أقنعني بضرورة تحقيق هذا الإنجاز وهذا ما حصل. حمل كل منا حقيبة يقارب وزنها 47 كيلوغرامًا، لكن الوزن كان كبيراً ما اضطرنا إلى تخفيف الحمولة". وتابع يقول: "بدت المسيرة أولاً سهلة لان المناطق التي مررنا بها خضراء وخلابة، ولكن مع الوقت بدأنا نشعر بصعوبتها، خصوصاً انّ المياه وبعض المأكولات التي حملناها معنا كانت قد نفدت. كنا ننام 4 ساعات فقط يومياً في خيم حملناها على ظهرينا ولكننا احتجنا للمبيت ليلة واحدة في أحد بيوت بلدة بقاعكفرا". وأردف دكاش، "مشينا مسافة 75 كيلومترًا في اليوم الواحد، فقدنا الأمل كثيراً خصوصاً مع الإصابات التي تعرّضنا لها ومع الواقع الذي رافقنا كوجود حيوانات برية أو منعنا من دخول بعض المناطق لأسباب سياسية، علماً أن جميع أهالي المناطق كانوا من أكبر الداعمين لنا وقدموا لنا المياه والطعام وسمحوا لنا بشحن هواتفنا المحمولة في منازلهم".

من جهته، أكد غبريال يزبك، في اتصال هاتفيّ خلال الحلقة، انه ودكاش كانا يدعمان بعضهما البعض معنوياً عندما كان يشعر أحدهما برغبة بالاستسلام والتوقف، مضيفاً، "ظننا بداية انّ المسيرة سهلة جداً. في اليوم الأول فقدنا الأمل، لكن على الرغم من ذلك كان الهدف أسمى وعاهدنا نفسينا بأننا لن نرتاح قبل الوصول إلى وجهتنا الأخيرة". وتابع يزبك: "تعرضنا لإصابات بليغة هددّت مسيرتنا وصحتنا الجسدية وأجبرتنا على أن نلتزم الفراش لأسبوعين لاحقاً، لكننا اليوم تعافينا ونبحث عن مشروع جديد لإنجازه".

يذاع برنامج "عامل فرق" كل اثنین، الساعة الثالثة بعد الظھر عبر اذاعة "صوت كل لبنان"، وھو من ضمن مجموعة برامج مشروع "شباب لایف" الذي أطلقتھ Akademie DW بالتعاون مع جمعیة الجنى في لبنان وبتمویل من الاتحاد الأوروبي وبدعم من الخارجیة الألمانیة. لإعادة متابعة الحلقة اضغط هنا.

 

مقالات مشابهة

تسجل في النشرة اليومية عبر البريد الالكتروني